الأحد 21/7/2024  
 الصين تتصدّر العالم بطلبات الحصول على براءات اختراع برامج الذكاء الاصطناعي

الصين تتصدّر العالم بطلبات الحصول على براءات اختراع برامج الذكاء الاصطناعي
أضف تقييـم
قدمت الصين أكثر من 38 ألف طلب للحصول على براءات اختراع لابتكارات قائمة على الذكاء الاصطناعي التوليدي من إجمالي الطلبات البالغ 54 ألفاً، وفق ما أظهرت بيانات "المنظمة العالمية للملكية الفكرية".
الصين تتصدر العالم في براءات اختراع الذكاء الاصطناعي التوليدي
أعلنت الأمم المتحدة، أمس الأربعاء، أنّ المخترعين في الصين قدّموا الغالبية الكبرى من طلبات الحصول على براءات اختراع عالمية لابتكارات قائمة على الذكاء الاصطناعي التوليدي، والتي زاد عددها الإجمالي في مختلف أنحاء العالم ثماني مرات منذ العام 2017.
وأظهرت بيانات "المنظمة العالمية للملكية الفكرية" في تقرير لها، تسارعاً هائلاً في هذا المجال، إذ شهد العام الماضي وحده تقديم ربع العدد الإجمالي لطلبات الحصول على براءات اختراع خلال العقد المنصرم لابتكارات قائمة على الذكاء الاصطناعي التوليدي، والبالغ 54 ألفاً.
وقال رئيس المنظمة دارن تانغ، إنّ "الذكاء الاصطناعي التوليدي، أصبح تكنولوجيا ثورية".
وباتت هذه التكنولوجيا شائعة بفضل الإتاحة المجانية لبرنامج "تشات جي بي تي" في نهاية عام 2022، رغم أنّ الشبكات العصبونية الاصطناعية التي أصبحت مرادفة للذكاء الاصطناعي ظهرت عام 2017.
وباتت برامج الذكاء الاصطناعي التوليدي التي تتم تغذيتها وتدريبها بمليارات البيانات، قادرة على إنشاء نصوص ومقاطع فيديو وأخرى صوتية بالإضافة إلى رموز برمجية في ثوانٍ، بناءً على طلب بلغة بسيطة.
ولا تزال براءات الاختراع المرتبطة بابتكارات قائمة على الذكاء الاصطناعي التوليدي تمثل 6% فقط من مختلف براءات الاختراع الخاصة بالذكاء الاصطناعي في كل أنحاء العالم، لكنّ عدد الطلبات يتزايد بوتيرة سريعة.
وقال كريستوفر هاريسون، رئيس قسم دراسة براءات الاختراع في "المنظمة العالمية للملكية الفكرية" إنه "مجال مزدهر".
ويشغّل الذكاء الاصطناعي التوليدي مجموعة من المنتجات الصناعية والاستهلاكية، بينها برامج دردشة آلية كـ"تشات جي بي تي" (من شركة "أوبن إيه آي") و"جيميناي" التابع لشركة "غوغل". ويساهم أيضاً في تصميم جزيئات جديدة لابتكار أدوية، وتصميم منتجات جديدة وتحسينها.
وسلّط تقرير المنظمة الضوء على الحيوية المذهلة التي تتمتع بها الصين في هذا المجال. فبين عامي 2014 و2023، قدمت جهات صينية أكثر من 38 ألف طلب للحصول على براءات اختراع لابتكارات قائمة على الذكاء الاصطناعي التوليدي، مع العلم أنّ إجمالي الطلبات يبلغ 54 ألفاً.
وهذا الرقم أعلى بست مرات من الطلبات التي تقدّمت بها جهات من الولايات المتحدة التي تحتلّ المرتبة الثانية مع 6276 طلباً. وحلّت كوريا الجنوبية ثالثةً مع 4155 طلباً، تليها اليابان مع 3409 طلبات.
وكانت الهند التي قدّمت 1350 طلباً للحصول على براءات اختراع لابتكارات قائمة على الذكاء الاصطناعي، أكثر بلد حقق نموّاً في هذا الخصوص.
وتتصدّر شركات وكيانات صينية لائحة الطلبات، حيث تصدّرت "تينسنت" اللائحة تلتها "بينغ إن انشورنس" و"بايدو" ثم "الأكاديمية الصينية للعلوم".
وحلّت شركة "آي بي إم" الأميركية في المركز الخامس، تلتها "علي بابا" الصينية ثم "سامسونغ إلكترونيكس" من كوريا الجنوبية ثم "ألفابت" الشركة الأم لـ"غوغل".
واحتّلت "بايت دانس" الشركة الأم لمنصة "تيك توك"، ومجموعة "مايكروسوفت" المركزين الأخيرين بين العشرة الأوائل.
عدد المشـاهدات 57   تاريخ الإضافـة 07/07/2024 - 11:47   آخـر تحديـث 21/07/2024 - 18:55   رقم المحتـوى 25483
 إقرأ أيضاً