'الدم الجليدي' قد يكون مفتاحا لفهم تأثيرات كارثة تُحدق بكوكبنا!
أضيف بواسـطة

قد تكون حزم الثلج الأبيض فوق جبال الألب الفرنسية المغطاة بـ"الدم الجليدي" الناجم عن طحالب دقيقة غامضة، مقدمة لفهم تغير المناخ.

ويدرس الباحثون في مشروع AlpAlga الثلج الأحمر، وهو في الواقع طحالب خضراء تعيش في الثلج، على أمل معرفة المزيد عن تغير المناخ.

وعلى الرغم من أن هذه الظاهرة معروفة جيدا، إلا أن العلماء يقيسونها الآن لفهم ما إذا كان "دم الأنهار الجليدية" يمكن أن يكون مؤشرا بيولوجيا محتملا لتغير المناخ.

ويزداد نمو الطحالب الدقيقة الموجودة في جبال الألب عندما ترتفع مستويات ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي.

عدد المشـاهدات 131   تاريخ الإضافـة 09/06/2021 - 13:11   آخـر تحديـث 04/08/2021 - 04:46   رقم المحتـوى 18297
جميـع الحقوق محفوظـة
© www.AlKawtharFM.com 2015