الثلاثاء 16/10/2018  
 قطة تنتظر صاحبها الذي تخلى عنها في نفس المكان منذ عام

قطة تنتظر صاحبها الذي تخلى عنها في نفس المكان منذ عام
أضف تقييـم
يُنظر إلى القطط بشكل عام بأنها حيوانات مستقلة، ولكنها أيضاً تمتلك ولاء كبير، مثل الكلاب. وهذا ما أثبتته القطة الروسية المسكينة التي ظلت تنتظر صاحبها لأكثر من عام في نفس المكان الذي تركها به.
كانت أول صورة لهذه القطة وهي تجلس فوق غطاء بالوعة بأحد أحياء بيلغورود الروسية في صيف عام 2015، بواسطة رجل يدعى “أوستاب زاديناسكي”، والذي لاحظ بأن هذه القطة تجلس في نفس المكان يومياً، مما دفعه لسؤال السكان المحليين عنها، وعن السبب الذي يجعلها تفعل ذلك.

بعد ذلك اكتشف بأن أصحاب القطة كانوا يعيشون في نفس ذلك الحي، إلا أنهم قاموا ببيع شقتهم منذ حوالي عام، وقد رآهم الجيران وهم يحزمون أمتعتهم ويغادرون المكان، تاركين خلفهم هذه القطة، التي ركضت وراء السيارة فلم تلحق بها. ومنذ ذلك الحين وهي تنتظر عودتهم بصبر في نفس المكان، وتعيش على الطعام المُقدم لها من قِبل السكان المحليين.

قام أوستاب بمشاركة الصور على شبكة “فكونتاكتي” الروسية للتواصل الاجتماعي، وقارن قصة هذه القطة بقصة الكلب جريفريير بوبي، الذي اشتهر في القرن ال19 بحراسته لقبر صاحبه لمدة 14 عام.
وصف أوستاب بأن هذا الموقف يعكس “أقصى درجات الوفاء لدى الحيوان مقارنة بطباع البشر”، مشيراً إلى أن عطف الجيران على القطة عن طريق إطعامها هو ما جعلها مازالت حية حتى الآن. إلا أن بعض المشككين، يرون أن القطة تعكف على الجلوس في ذلك المكان فقط لأن الجيران يطعمونها.
عدد المشـاهدات 518   تاريخ الإضافـة 12/04/2016 - 10:42   آخـر تحديـث 15/10/2018 - 13:36   رقم المحتـوى 916
 إقرأ أيضاً