الخميس 15/11/2018  
 باحثون يعثرون على مدمرة أسطورية غرقت منذ 77 عاماً!

باحثون يعثرون على مدمرة أسطورية غرقت منذ 77 عاماً!
أضف تقييـم

أعلن فريق فنلندي-روسي, الثلاثاء, عن العثور على إحدى “السفن الأسطورية التابعة للأسطول الروسي” في الجزء السفلي من خليج فنلندا، غرقت عام 1941 بعد اصطدامها بلغم ألماني أثناء إخلاء مدينة تالين.

وتعاون الفريق الروسي للتنقيب تحت الماء مع فريق البحث الفنلندي “SubZone”، في محاولة العثور على “مكان فناء” مدمرة “Novik” في المياه القريبة من Cape Juminda، شمالي إستونيا.

وذكر الباحثون في تقرير أطلعت عليه وكالة/ المعلومة/ إن “المدمرة كانت أسرع سفينة على وجه الأرض خلال فترة التكليف والتشغيل عام 1913، حيث شاركت في جميع المعارك البحرية في بحر البلطيق تقريبا، أثناء الحرب العالمية الأولى”.

وبعد عملية غوص، يوم السبت الماضي, نشر فريق البحث عدة صور للسفينة تعرض تفاصيلها، حيث ظلت على قيد الحياة أكثر من 70 عاما تحت الماء، بما في ذلك شعار الاتحاد السوفيتي على آلة التلغراف. كما ظهر في الحطام اسم “واضح” للسفينة في وقت غرق “Yakov Sverdlov”، حيث تلقت السفينة اسمها الجديد “Novik” عام 1926.

وتم تحديد الموقع الدقيق لحطام المدمرة “الأسطورية” من قبل المؤرخ الروسي، ميخائيل إيفانوف، بعد أن درس الأرشيف الألماني, فيما أظهر البحث عبر السونار في المنطقة المحددة، حطاما يشبه شكل المدمرة.

يذكر أن السفينة غرقت بعد اصطدامها بلغم، في 28 آب عام 1941، خلال أحد أكثر الاشتباكات البحرية عنفا في بحر البلطيق أثناء الحرب العالمية الثانية, وأدى الانفجار إلى انقسام السفينة إلى قسمين وغرقها على عمق 75 مترا في وسط خليج فنلندا.

وأثناء إخلاء تالين عام 1941، تم نقل حوالي 200 سفينة وآلاف العسكريين والمدنيين من القاعدة المحاصرة في إستونيا بخسائر فادحة.

عدد المشـاهدات 158   تاريخ الإضافـة 27/06/2018 - 13:00   آخـر تحديـث 15/11/2018 - 08:22   رقم المحتـوى 9148
 إقرأ أيضاً