الإثنين 23/7/2018  
 أصالة ايران تشهد على المصافحة التاريخية!

أصالة ايران تشهد على المصافحة التاريخية!
أضف تقييـم

شهد العالم قبل ايام "اللقاء التاريخي" الذي جمع الرئيس الاميركي دونالد ترامب بالزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ اون في سنغافورة،

العالم- امريكا

وبغض النظر عن اللقاء ومدى نجاحه والتاثير الذي سيتركه على الصعيدين الاقليمي والدولي وكذلك تداعياته من الناحية السياسية، فقررنا التطرق الى الجانب الطريف من هذا اللقاء الذي غاب عن الانظار و ربما تغافلت عنه وسائل الاعلام. 

وبالتدقيق في تفاصيل مكان اللقاء يمكن القول ان ايران لم تكن غائبة في هذا الاجتماع حيث برز الفن الايراني العريق في اللقاء من خلال سجادتين جميلتين مصنوعتين يدويًا فرشتا في غرفة التفاوض بين الجانبين الاميركي والكوري الشمالي.

عقد الاجتماع بين الجانبين في غرفة زينت بالسجادة الايرانية الثمينة التي تحظى بمكانة عالية في الاسوق العالمية و لها زبائن كبيرة من شتى أرجاء المعمورة .

وهنا يجب ان نشير الى ان المحادثات بين الرئيس الاميركي ونظيره الكوري عقدت في الفترة بين 10 إلى 12 يونيو 2018 في فندق كابيلا بجزيرة سنتوسا السياحية في سنغافورة بين الرئيس الاميركي دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

وقال أمين باقري، وهو مصمم إيراني مسؤول عن تزيين غرفة المحادثات يوم الاثنين: ان مسؤولين في سنغافورة  وقبل 48 ساعة من اجراء المفاوضات، طلبوا من شركتنا المعروفة بـ "اورينتاليست" الاهتمام والاشراف بهذه المهمة.

أصالة ايران تشهد على


وقال إن شركة "اورینتالیست"، التي يعمل فيها منذ أكثر من 27 عاماً ، ناشطة في مجال التصدير، ومشهورة في إنتاج وتصنيع السجاد الإيراني والأجنبي.

واضاف: ان الشركة تعمل أيضا في مجال تصميم وتزيين صالات المؤتمرات الدولية.

وأوضح باقري: تم فرش الغرفتين اللتين تم التفاوض فيهما بين الرئيسين الامريكي والكوري الشمالي بسجادتين إيرانيتين التي كانت رمزًا جميلا للثقافة والحضارة الإيرانية .

ووفقًا لباقري، فقد تم تجهيز إحدى هذه الغرف بسجادة جميلة وأنيقة ومنقوشة ومفعمة بالألوان التي تبلغ حجمها 35 مترا في ابعاد 7 * 5 أمتار ، من انتاج ورشة " الاستاذ انتشاري" . هذه السجادة مصنوعة من الصوف والحرير ، ولها عمر يصل إلى 10 سنوات مع توقيع صاحب العمل.

والغرفة التي أقيم فيها الاجتماع الأول والمصافحة التاريخية بين الرئيسين كانت مفروشة بهذا الفن الإيراني الجميل.

كما شرح باقري عن السجادة الثانية: هذه السجادة اليدوية ذات الحجم الكبير التي يبلغ حجمها 24 متراً هي أيضاً إيرانية تقليدية عتيقة وجميلة جداً.

أصالة ايران تشهد على


هذه السجادة الجميلة نسجت في بلدة هاريز (هاريس في مدينة تبريز شمال غرب ايران) منذ 125 عامًا ، بأيدي الفنانين الايرانيين.

والغرفة التي تم توقيع الاتفاقية فيها كانت مفروشة بهذا الفن الايراني الجميل .


أصالة ايران تشهد على


جدير بالذكر ان اميركا وكوريا الشمالية كانتا خصمين لدودين منذ حرب 1950-53 بين الكوريتين.

أصالة ايران تشهد على


أصالة ايران تشهد على


أصالة ايران تشهد على


أصالة ايران تشهد على

عدد المشـاهدات 55   تاريخ الإضافـة 19/06/2018 - 11:17   آخـر تحديـث 23/07/2018 - 03:37   رقم المحتـوى 9025
 إقرأ أيضاً