الإثنين 20/8/2018  
 البحرين تعتقل منشدا شيعيّا عبّر عن شوقه لزيارة كربلاء!

البحرين تعتقل منشدا شيعيّا عبّر عن شوقه لزيارة كربلاء!
أضف تقييـم
استدعت السلطات البحرينیة المواطن حسن خميس النعيمي من بلدة المصلى بسبب أهزوجة شعبية معروفة في الاحتفالات الدينية وتعبر عن لهفة السفر إلى مدينة كربلاء العراقية لزيارة الإمام الحسين بن علي بي أبي طالب.

وجاء هذا الاستدعاء بعد مقال تحريضي نشرته الكاتبة سوسن الشاعر بسبب الأهزوجة التي اعتبرتها دليلا على عدم الانتماء الوطني للمواطنين الشيعة في البحرين، وهو ما أثار استهجان المواطنين وعدد من النشطاء.

وتحدثت مصادر عن توقيف الحاج حسن خميس 15 يوما على ذمة التحقيق، ما اعتبره مواطنون استمرار في الاستهداف الطائفي الذي يواجهه السكان الشيعة في البحرين.

واحتفل المواطنون قبل يومين بمولد الإمام الحسين بن علي، وأقاموا احتفالات دينية بالمناسبة بمشاركة من مختلف فئات المجتمع، ورُفعت فيها أهازيج شعبية بالمناسبة، ومنها أهزوجة تقول “مليت يا يمه قعدة البحرين، جيبي جوازي بسافر كربله لحسين”، وهي تعبر عن الشوق لزيارة الإمام الحسين في كربلاء.

وأوضح نشطاء بأن الأهزوجة تعتبر من الموروث الشعبي القديم بين المواطنين ويرددها الكبار والصغار في الاحتفالات الدينية، مستنكرين التحريض الذي تمارسه الشاعر المعروفة بقربها من الأجهزة الخليفية.

وتساءل الناشط إبراهيم المناعي في هذا الخصوص “كيف للبحرين أن تتعافى من طائفيتها وهناك من يزايد على الوطنية بسبب أهزوجة يرددها الأطفال من موروثهم الشعبي، ثم يطعن في وطنيتهم ويطالب بمعاقبتهم وفق القانون”، وأضاف “لماذا احتكار الوطنية والمزايدة عليها؟!”.

وفي إشارة لها مغزى بشأن خلفية الكتابات التحريضية التي تُعرف بها سوسن الشاعر والتي تعمل مستشارة لوزارة الإعلام، قال المناعي “أحد المشاكسين يقول: (مليت يا يمه قعدة البحرين) لأن ما عندي فيلا في الدرة” في إشارة إلى حصول الشاعر على عقارات وأموال بسبب علاقتها بالأجهزة وكتاباتها التحريضية، وكذلك للإشارة إلى الوضع الاقتصادي والمعيشي غير المريح لعموم المواطنين بسبب الفساد الرسمي واحتكار الثروة”.

وفي السياق، استنكر المحامي عبدالله الشملاوي الهجوم “الطائفي” الذي شنته الشاعر بسبب الأهزوجة، وقال “من يزايد على وطنية أهل الديرة بسبب أهزوجة يرددها أطفالهم من موروثهم الشعبي، ثم يطعن في وطنيتهم ويطالب بمعاقبتهم؛ معذور بأنه لا ينتمي لتراب الديرة فلا يعرف تراثها”. وأضاف “لكن ما تعوَر البطن إلا الحيلوانه”.

ودشن المدونون هاش تاغ بعنوان #مليت_يا_يمه_قعدة_البحرين سجلوا فيه مواقف الاستنكار من تحريض الشاعر والاستهداف الطائفي الممنهج، وهي مواقف تضمنت السخرية من مقالها والاستهجان من النزوع الطائفي الذي “تتكسب” به، كما قال بعض المدونين.
عدد المشـاهدات 172   تاريخ الإضافـة 29/04/2018 - 12:54   آخـر تحديـث 20/08/2018 - 04:38   رقم المحتـوى 8419
 إقرأ أيضاً