الإثنين 17/12/2018  
 مجموعة اختبارات تكشف عن "التوحد" عند الأطفال

مجموعة اختبارات تكشف عن "التوحد" عند الأطفال
أضف تقييـم
تمكن باحثون بريطانيون من تطوير مجموعة الإختبارات القادرة على كشف الأضرار التي تلحق بالبروتينات المسؤولة عن إصابة الأطفال بمرض التوّحد.

ويأمل الباحثون أن تساهم هذه الاختبارات في التشخيص المبكر للمرض، بحيث يعطى المصابون به من الأطفال العلاج اللازم في المراحل السنية المبكرة من أعمارهم.

ووجد الباحثون صلةً بين التوّحد وتعرض البروتينات في الدم لأضرار ينجم عنها مستويات أعلى من مركب "ديتروسين" وأخرى تسمى مركبات "غليكشن" المعقدة أو AGE.
عدد المشـاهدات 406   تاريخ الإضافـة 20/02/2018 - 12:15   آخـر تحديـث 14/12/2018 - 18:51   رقم المحتـوى 7746
 إقرأ أيضاً