الأربعاء 17/10/2018  
 إل جي تستعرض أحدث أجهزة التلفاز خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2018

إل جي تستعرض أحدث أجهزة التلفاز خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2018
أضف تقييـم
تعرض شركة إل جي إلكترونيكس خلال معرض الإلكترونيات الاستهلاكية 2018 مجموعة من التقنيات المتقدمة التي ترتقي بتجربة الاستخدام إلى مستويات غير مسبوقة، ومن أهمها إدخال تقنية الذكاء الاصطناعي ”ثينك“ والمعالجة المتقدمة للصور في أحدث طرازات أجهزة التلفاز التي تنتجها من تشكيلة أجهزة أوليد وسوبر يو إتش دي. وتوفر تقنية ”ثينك“ الذكية لتلك الأجهزة القدرة على فهم مئات الأوامر الصوتية اعتمادًا على منصة إل جي الذكية وخدمات الذكاء الاصطناعي المقدمة من شركة أخرى.

ويتيح هذا لعملاء إل جي إصدار الأوامر صوتيًا لأجهزة التلفاز بالتحدث مباشرة إلى أجهزتها للتحكم عن بعد، والاستفادة من المزايا المتقدمة لتقنية المساعد الصوتي المتوفرة اليوم.

تمتاز أجهزة تلفاز إل جي التي تستخدم تقنية الذكاء الاصطناعي ”ثينك“ بوظائف أخرى تضاف إلى وظيفتها الرئيسة، فهي أيضًا مراكز ربط للمنازل الذكية، لتتيح التحكم بغيرها من المنتجات المنزلية الذكية من المكانس الكهربائية الروبوتية ومكيفات الهواء وأجهزة تنقية الهواء والأضواء الذكية ومكبرات الصوت الذكية والعديد من الأجهزة الأخرى التي تتصل بالتلفاز لاسلكيًا عبر تقنية واي فاي أو بلوتوث.

وتعتمد أجهزة تلفاز إل جي أوليد على أحدث معالجات إل جي ألفا 9، التي يحسن تجربة المشاهدين إلى مستوى أعلى لتتجاوز ما يراه الكثيرون أصلًا في الطرازات الأقدم السابقة من هذه الأجهزة أفضل تجربة من ناحية جودة الصورة. ويزيد من حسنها اعتماد تلفاز ”إل جي الخلايا النانوية سوبر يو إتش دي“ على تقنية فريدة تدعى ”المصفوفة الكاملة للحجب المحلي“ لإظهار اللون الأسود بدرجة أدكن، وتوليد الألوان بثراء أزهى، فضلًا عن إظهار التفاصيل الدقيقة للصورة في الظل، لتبدو وكأنها نافذة على الواقع الحي.

تعزيز نمط الحياة بالذكاء
تقدم تقنية الذكاء الاصطناعي ”ثينك” من إل جي تجربة تفاعلية متقدمة في أحدث تشكيلات أجهزة التلفاز الذكي للشركة؛ أي طرازات أوليد وسوبر يو إتش دي، بالاعتماد على تقنيات معالجة اللغات الطبيعية، ما يتيح لها التحكم الذكي الصوتي بتلك الأجهزة اعتمادًا على تقنية التعلم العميق التي طورتها إل جي: ديب ثينك. فبعد عملية إعداد مبسطة جدًا، يستطيع المشاهد بسهولة ربط منصات الألعاب ومكبرات الصوت الخارجية. ويمكنه البحث عن المعلومات أو الصور أو مقاطع الفيديو التي تحتوي على محتوى معين من خلال أمر شفهي عبر جهاز التحكم بالتلفاز عن بعد، كأن يقول المستخدم مثلًا ”أظهر لي جميع الأفلام التي لعب فيها هذا الممثل دور البطولة“ أو ”أظهر لي مقاطع الفيديو عن اليوغا“.

وتدعم أجهزة تلفاز إل جي المزودة بتقنية الذكاء الاصطناعي ثينك الخدمات المعتمدة على دليل البرامج الإلكتروني لتقديم المعلومات في الوقت الآني أو التحويل إلى القناة التي تقدم المحتوى المطلوب. فما عليك إلا أن تأمر التلفاز بالقول “ابحث عن الموسيقى التصويرية لهذا الفيلم“ أو ”أوقف تشغيل التلفاز عند انتهاء هذا البرنامج“ دون أن تكرر اسم البرنامج أو تدخل وقتًا محددًا. ويضاف إلى ذلك، توفر مساعد جوجل للعملاء في بلدان معينة للتحكم بالأجهزة المنزلية الذكية، لتشغيل وإطفاء الأضواء مثلًا، أو طلب الخدمات من جهات أخرى.

جودة صورة تقترب من الكمال
يولد ألفا 9 وهو أحدث معالجات إل جي الذكية صورًا حقيقية أقرب إلى الواقع الح، بألوان غنية ودقة وحدة فائقة تكاد لا تميزها عن الحقيقة. والابتكار الأهم في هذا المعالج أن يعالج الصورة بعملية من أربع خطوات ليقضي على الضوضاء اللونية، وهذا يساوي مثلي الخطوات المطبقة في التقنيات التقليدية. وتعزز تلك الخوارزمية الجودة بالحد من الضوضاء وتحسن وضوح الصور وتظهر تدرجات لونية أكثر سلاسة.

يحسن هذا المعالج أيضًا من الألوان بفضل قدراته المتقدمة لتبدو أقرب إلى الواقع الحي. وتولد خوارزمية تصحيح اللون المتقدمة الألوان بصورة أقرب إلى الطبيعة من خلال توسيع إحداثيات اللون المرجعي بسبعة أضعاف مقارنة مع الجيل السابق. والمعالج ألفا 9 مصمم لدعم معدلات عرض مرتفعة لإطارات الصورة لإنتاج صور متحركة أكثر سلاسة ووضوحًا عند 120 لقطة في الثانية، ما يحسن عرض المحتوى سريع الحركة مثل الرياضة وأفلام الحركة. ونتيجة استخدام هذا المعالج الجديد تعرض أجهزة التلفاز إل جي أوليد 2018 جميع أنواع المحتوى بأقصى درجات  الجودة وتقدم تجربة مشاهدة مذهلة فعلًا.

وفي العام 2017، حققت إل جي خطوة كبيرة نحو تحقيق رؤيتها لتوليد أفضل صورة في أجهزة تلفاز الكريستال السائل من خلال أجهزة التلفاز التي تدعم الخلايا النانوية في أجهزة التلفاز ”سوبر يو إتش دي“، ومن خلال الجمع بين خلايا النانوية وإضاءة الخلفية بالمصفوفة الكاملة للحجب والمعالج ألفا7، فإن أجهزة التلفاز ”إل جي سوبر يو إتش دي 2018“ تقدم مجموعة واسعة من المزايا التقنية المتقدمة تشمل لونًا أسود أدكن وتوليدًا معززًا للصورة وتحسين تفاصيل الظل وألوانًا دقيقة جدًا مع زوايا مشاهدة واسعة بدرجة غير مسبوقة.

تجربة سينما 4 كيه مع المدى الديناميكي العالي
تمتاز أجهزة التلفاز أوليد وسوبر يو إتش دي للعام 2018 من إل جي بتوليد الصورة بجودة السينما 4 كيه مع المدى الديناميكي العالي (4K Cinema HDR) التي تقدم تجربة مشاهدة سينمائية فعلًا في المنزل مهما كانت صيغة الفيلم المشاهد. فهي تدعم المدى الديناميكي العالي من تيكنيكلور، ومعظم صيغ المدى الديناميكي العالي الرئيسة، مثل دولبي فيجن، وإتش دي آر10، وإتش إل جي. وتولد الصور ديناميكيًا إطارًا فإطار باستخدام خوارزمية طورتها إل جي، ليوفر كل ذلك تجربة مشاهدة فائقة. ويضاف إلى ذلك أن أجهزة التلفاز أوليد وسوبر يو إتش دي للعام 2018 تمتاز بصوت محيط يعتمد على تقنية دولبي أتموس لتمنحك في المحصلة أفضل تجربة سمعية وبصرية ممكنة.

وقال بريان كوون، رئيس قطاع الترفيه المنزلي في إل جي: ”تضع إل جي الابتكار على رأس أولوياتها في مجال الترفيه المنزلي وتقدم تقنية ثينك مع المعالج ألفا 9 تجربة مشاهدة تلفزيونية فريدة في عالم أجهزة التلفاز، وهدفنا الأسمى في إل جي أن نحسن حياة المستخدم ونمنحه دائمًا مزيدًا من الراحة، وهذا ما تفعله أجهزتنا التلفازية للعام 2018 بجدارة فائقة“.
عدد المشـاهدات 321   تاريخ الإضافـة 06/01/2018 - 09:23   آخـر تحديـث 17/10/2018 - 17:00   رقم المحتـوى 7105
 إقرأ أيضاً