الإثنين 18/12/2017  
 تدهور النفط يدفع السعودية لخصخصة جميع المطارات

تدهور النفط يدفع السعودية لخصخصة جميع المطارات
أضف تقييـم
أعلن مسؤول سعودي عزم بلاده تعميم خصخصة المطارات على سائر مطارات المملكة، ونقل إدارتها إلى شركات بضوابط خاصة.
 
ونقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية “واس″، عن مساعد رئيس الهيئة العامة للطيران المدني للشؤون المالية محمد الشتوي، قوله، إن “هيئة الطيران المدني، المسؤولة حالياً عن المطارات، سيتم خصخصتها، وتحويل إدارة المطارات إلى شركات لها ضوابط خاصة وتضم كفاءات وطنية مؤهلة”.
 
وتفعيلاً لهذا التوجه وفق المسؤول، تم تأسيس شركة مطار الملك فهد الدولي بالدمام (شرق)، وسيتواصل تأسيس الشركات لجميع المطارات على أن تكون شركة الطيران المدني القابضة مستقبلاً، المسؤولة عن التشغيل، مملوكة لصندوق الاستثمارات العامة بنسبة 100%.
 
ولم يوضح المسؤول السعودي المدى الزمني لتنفيذ تلك الاستراتيجية، كما لم يتطرق إلى آلية ومعايير اختيار تلك الشركات.
 
وبدأت السعودية العمل على خصخصة 10 قطاعات، عبر تشكيل لجان إشراف على القطاعات المستهدفة، لمواجهة تراجع أسعار النفط الذي يعد مصدر الدخل الرئيس للبلاد.
 
وتشمل القطاعات المستهدفة: البيئة والمياه والزراعة، والنقل الجوي والبحري والبري، والطاقة والصناعة والثروة المعدنية، والتنمية الاجتماعية، والإسكان، والتعليم، والصحة، والبلديات، والحج والعمرة، والاتصالات وتقنية المعلومات، بحسب ما أوردته الجريدة الرسمية السعودية.
 
ودفعت تراجعات النفط، الحكومة السعودية لطرح أول سندات دولة مقومة بالدولار العام الماضي، جمعت من خلالها 17.5 مليار دولار، إضافة لقرض دولي بقيمة 10 مليارات دولار.
 
وارتفع دين السعودية العام نهاية 2016، إلى 316.5 مليار ريال (84.4 مليار دولار)، تشكل 12.3 بالمائة من الناتج المحلي بالأسعار الثابتة، مقارنة بـ142.2 مليار ريال (قرابة 38 مليار دولار)، شكلت 5.9 بالمائة من الناتج في 2015.
 
وأعلنت السعودية في ديسمبر/كانون أول الماضي موازنة العام 2017، بإجمالي نفقات تبلغ 890 مليار ريال (237.3 مليار دولار)، مقابل إيرادات قيمتها 692 مليار ريال (184.5 مليار دولار)، بعجز مُقدر قيمته 198 مليار ريال (52.8 مليار دولار).‏‎
عدد المشـاهدات 170   تاريخ الإضافـة 22/08/2017 - 13:08   آخـر تحديـث 15/12/2017 - 12:24   رقم المحتـوى 6026
 إقرأ أيضاً