الأحد 22/10/2017  
 القردة.. تحول حياة بلدة إلى جحيم

القردة.. تحول حياة بلدة إلى جحيم
أضف تقييـم
يعاني مزارعو منطقة ريفية في إندونيسيا، بشكل كبير، في سبيل حماية حماية محاصيل الحقول من هجمات القردة التي تأتي على ما فيها من فواكه وخضروات.
وبحسب ما نقل موقع "ذا جاكرتا بوست"، فإن أهالي منطقة "ونوجيري" في وسط جزيرة جاوة، صاروا يدججون أنفسهم بالعصي والهراوات لأجل التصدي للقردة.

ويقول المزارع سوبري داهي، 43 عاما، "المزارعون في هذه المنطقة ينتجون المانغو والموز وفاكهة البابايا، لكننا لم نحصد شيئا هذه السنة، فقد سرقت القردة كل الفواكه".

وأضاف المزارع المستاء، أن القردة أضحت بمثابة صداع رأس بالنسبة إلى الأهالي، بعدما أتت على محاصيلهم الزراعية وحرمتهم من موارد رزقهم.

وحاول بعض المزارعين أن يصطادوا القردة في شباك، لكنها ظلت تعود إلى الحقول بسبب الجوع وحاجتها إلى الغذاء.

وتقول سلطات منطقة "ونونوجيري" إن القردة زادت هجماتها على الحقول بسبب نقص الماء والغذاء في الغابة، جراء الموسم الجاف.
عدد المشـاهدات 148   تاريخ الإضافـة 23/07/2017 - 12:36   آخـر تحديـث 19/10/2017 - 05:49   رقم المحتـوى 5844
 إقرأ أيضاً