الأربعاء 14/11/2018  
 في اليابان.. ومن العمل ما قتل

في اليابان.. ومن العمل ما قتل
أضف تقييـم
توفي الفلبيني جوي توكنانغ بأزمة قلبية في اليابان، بسبب جدول الساعات الطويلة التي تفرضها عليه شركته منذ أن بدأ بالعمل فيها في 2014.
وأكدت سلطات "معايير العمل" في اليابان، أن موت توكنانغ (27 عاما)، مرتبط مباشرة بساعات عمله الطويلة، وأيام العمل الإضافية التي اضطر للقيام بها، رغم تحذيرات الحكومة اليابانية من إرهاق العمل الذي قد يودي بحياة 20 في المئة من العاملين.

وتتلقى الحكومة اليابانية تقارير بمئات الوفيات، من السكتات الدماغية والنوبات القلبية والانتحار، الناجمة عن العمل لساعات طويلة وأخذ إجازات قصيرة جدا.

وذكرت الغارديان عن تقرير ياباني بأن 22.7 في المئة من الشركات التي شملها التقرير بين ديسمبر 2015 ويناير 2016، تشغل العاملين لأكثر من 80 ساعة من العمل الإضافي كل شهر.

وأضاف التقرير أن حولى 21.3 في المشة من الموظفين في اليابان يعملون 49 ساعة أو أكثر في الأسبوع، وهي أعلى بنسبة 16.4 في المئة عن الولايات المتحدة الأميركية، و12.5 في المئة عن بريطانيا، و10.4 في المئة عن فرنسا.

ومع الزيادة في الوفيات أيضا، ترتفع مطالب التعويض عن الوفاة وذلك قد يرهق الاقتصاد الياباني بشكل عام.
عدد المشـاهدات 549   تاريخ الإضافـة 19/10/2016 - 10:29   آخـر تحديـث 13/11/2018 - 13:43   رقم المحتـوى 3157
 إقرأ أيضاً