الخميس 22/10/2020  
 "قطعوا يديه وفقأوا عينيه".. تفاصيل "جريمة الزرقاء" التي هزت الأردن

"قطعوا يديه وفقأوا عينيه".. تفاصيل "جريمة الزرقاء" التي هزت الأردن
أضف تقييـم
هزت قضية اعتداء وحشية على فتى يبلغ من العمر 16 عاما الرأي العام الأردني، وأشعلت مواقع التواصل الاجتماعي في البلاد، وسط موجة عارمة من الغضب والتنديد والمطالبة الشعبية بتنفيذ أقصى العقوبات في حق الجناة.

وكان الفتى قد نقل إلى مستشفى الزرقاء الحكومي وهو في حالة سيئة، إثر تعرضه لاعتداء بالضرب وبتر في ساعدي يديه وفقئ لعينيه يوم الثلاثاء.

وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام إن "مجموعة من الأشخاص، وعلى إثر جريمة قتل سابقة قام بها أحد أقاربه، قاموا باعتراض طريقه واصطحابه إلى منطقة خالية من السكان والاعتداء عليه بالضرب وبالأدوات الحادة".
وأضاف الناطق الإعلامي أنه ألقي القبض على الأشخاص المعتدين، وأن سجل المتهم الرئيسي في ارتكاب جريمة الزرقاء، يضم 172 جرما.
"حل المشاكل بفناجين القهوة"
وأثارت هذه الجريمة غضبا واسعا عبر الفضاء الإلكتروني، وتصدر وسم #جريمة_الزرقاء مواقع التواصل في الأردن وبلدان عربية أخرى.
عدد المشـاهدات 30   تاريخ الإضافـة 15/10/2020 - 12:05   آخـر تحديـث 22/10/2020 - 14:33   رقم المحتـوى 15929
 إقرأ أيضاً