الجمعة 23/10/2020  
 نائب يتحدث عن السبب الرئيسي للمشكلة المالية في العراق

نائب يتحدث عن السبب الرئيسي للمشكلة المالية في العراق
أضف تقييـم

أكد النائب عن كتلة النهج الوطني حسين العقابي، السبت، أن المشكلة المالية في العراق هي مشكلة وازمة ادارة ادت الى هذه النتيجة، فيما اشار الى ان الازمة المالية بحاجة الى معالجات جذرية ومسؤولة وواعية ذات بعدين الأول آني وسريع والثاني استراتيجي 

وقال العقابي ان "المشكلة المالية في العراق هي مشكلة وازمة ادارة ادت الى هذه النتيجة، على اعتبار ان العراق لديه إمكانيات وموارد بامكانها في حال الادارة الصحيحة تحقيق وفرة مالية لخزينة الدولة"، مبينا ان "الحكومة وللأسف الشديد ليس لديها جدية في التعاطي والمعالجة لهذه الامور المتعلقة بالايرادات". 
واضاف العقابي، ان "المنافذ الحدودية والكمارك والاتصالات وشركات الهاتف النقال والمشتقات النفطية والاستثمار في قطاع النفط جميعها أبواب من الممكن بحال إدارتها بشكل صحيح ورشيد و ناضج ومسؤول ان تدر لخزينة الدولة مابين 20-25 تريليون دينار شهريا"، لافتا الى انه "نتيجة للإصرار على اتباع نفس الأسلوب المعمول به سابقا فقد وصولنا الى هذه النتائج السلبية التي يدفع ثمنها المواطن".
وتابع، ان "سوء الإدارة هو باب آخر من أبواب المشكلة، على اعتبار ان البرلمان حين وافق على الاقتراض في حزيران الماضي بمبلغ 15 تريليون دينار، فكان هذا الامر بناء على ما تقدمت به الحكومة بان هذا المبلغ يغطي العجز الموجود في ما يخص النفقات الضرورية والرواتب لكن الحكومة اليوم افلست وهذا دليل على سوء الادارة وعدم وجود رؤية لدى الحكومة لمعالجة هذه الازمة الخانقة"، مشددا على انه "بحال البقاء على هذه النمطية فإن المستقبل سيكون مجهول دون اي نقطة ضوء في نهاية النفق الذي ادخلتنا به تلك السياسات المتخبطة للقابضين على السلطة طيلة الفترة السابقة".
عدد المشـاهدات 105   تاريخ الإضافـة 03/10/2020 - 13:14   آخـر تحديـث 22/10/2020 - 16:50   رقم المحتـوى 15871
 إقرأ أيضاً