الجمعة 28/2/2020  
 مختصون: نسب الاصابة باضطراب التوحد في العراق ترتفع بشكل خطير ومخيف

مختصون: نسب الاصابة باضطراب التوحد في العراق ترتفع بشكل خطير ومخيف
أضف تقييـم
كشف مختصون، الخميس، عن أن نسب اصابة الاطفال باضطراب التوحد في العراق باتت خطيرة ومخيفة وتستدعي البحث بشكل جديد عن اسبابها.

وقال الدكتور شامل محسن من جامعة اوكلاند الامريكية في تصريح صحفي، على هامش مشاركته بندوة علمية في كربلاء عن طيف التوحد “ان العراق سجل نسب خطيرة ومخيفة بالاصابة باضطراب التوحد، وعلى الرغم من تصدي العتبات المقدسة بافتتاح مراكز تأهيل الا ان على الجهات المعنية اتخاذ موقف لان الاعداد متزايدة ولا يمكن استيعابها بمراكز العتبتين”.

واضاف محسن ان “دراسة امريكية اكدت ان العصر الحديث سجل انه لكل 40 طفل يولد جديد هناك واحد مصاب بالتوحد، بينما في 1975 كان لكل 5000 طفل يولد يصاب 1 فقط”.

واشار الى أن “المراكز البحثية في جميع انحاء العالم المتطور لم تصل الى سبب هذا الاضطراب، لكن علاجاته تتمثل في ثلاث مراحل، اولها علاج النطق والتأهيل الوظيفي والعلاج السلوكي”.
عدد المشـاهدات 57   تاريخ الإضافـة 08/02/2020 - 10:42   آخـر تحديـث 27/02/2020 - 14:18   رقم المحتـوى 14245
 إقرأ أيضاً